©CC0/marionbrun

إن الخبرات الطبية اليوم عالمية، فأغلب الأمراض يمكن معالجتها اليوم في مشفى متخصص في الوطن. و رغم ذلك فأن العديد من المرضى يتخذون قرار السفر و العلاج بالخارج. السبب الرئيسي لسفر الكثير من المرضى هي جودة العلاج المقدم في الخارج. و لكن تلعب تكاليف العلاج هنا دوراً مهماً في إتخاذ القرار، لأن على المرضى في أغلب الحالات تحمل تكاليف العلاج بأنفسهم.

تتلاقى جودة العلاج الطبي العالية و تكاليفه المنخفضة معاً في ألمانيا. و السبب في ذلك أنه على الأطباء الألمان الالتزام بالأسعار الحكومية. سواء تم العلاج أو العملية الجراحية في مشفى صغير في الريف الألماني أو في مشفى معروف عالمياً في العاصمة الألمانية، فأن رسوم العلاج التي يتم احتسابها تبقى هي نفسها. إمكانية التفاوض على سعر أقل مُتاحة فقط عند الحديث عن خدمات إضافية، كالمقابلات التشاورية المكثفة بين الطبيب و المريض. يمكن لتجهيزات المشفى أن تؤثر على تكلفة العلاج، كثرة عدد موظفي التمريض و العناية يؤدي إلى زيادة تكلفة العلاج مثلاً. إن هذه الخدمات الإضافية يتم احتسابها تحت بند إضافي و واضح في فاتورة العلاج. و بهذا فأن تكلفة العلاج و العمليات الجراحية هي واحدة في كل المشافي.

كم يتكلف العلاج في ألمانيا مقارنة مع باقي الدول؟  نقدم إليكم هنا بعض العمليات الجراحية التي كثيراً ما يتم إجراؤها.

السعر الوسطي لعملية مجازة شريانية تاجية في بعض الدول المختارة

السعر الوسطي لعملية عدسة العين المصابة بالساد في بعض الدول المختارة

السعر الوسطي لعمليات مفصل الورك في بعض الدول المختارة

السعر الوسطي لعملية الولادة القيصرية في بعض الدول المختارة

تظهر الإحصائيات أن العمليات الجراحية في ألمانيا رخيصة بالمقارنة. في بعض الدول الأوروبية الأخرى كبريطانيا أو سويسرا، يتم احتساب أسعارٍ أعلى لقاء جودة مقاربة للجودة الألمانية. إن جميع العمليات الجراحية تتكلف الضعف على الأقل في الولايات المتحدة الأمريكية مقارنة بألمانيا. سبب غلاء العلاج في الولايات الأمريكية المتحدة يشرحه هنا الطبيب الألماني الدكتور نيمان في هذا المقال.