©pasja1000

عندما يُسدّ أحد شرايين القلب، يصبح من الضروري تجاوز منطقة الانسداد ليتواصل إمداد عضلة القلب بالأوكسجين اللازم. و الطريقة لتجاوز الانسداد تسمى مجازة الشرايين التاجي (بالإنكليزية Bypass). تقرأون هنا عن مدة إجراء هذه العملية الجراحية و ما تكلفتها و كم هي آمنة فعلاً.

متى تصبح عملية مجازة الشريان التاجي ضرورة لابد منها؟

يقارب حجم عضلة القلب حجم قبضة اليد و تزن نحو 250 إلى 350 غراماً. و رغم صغر حجم القلب فأنه يضخ وسيطاً نحو 250 مليون ليتر من الدم إلى الجسم خلال حياة الإنسان كلها. و ليقوم القلب بمهمته هذه، عليه أن يظل قوياً و سليماً.

و جزءٌ مهمٌ من قدرة القلب العالية على تأدية وظيفته يعود إلى الشرايين التاجية، فهي المسؤولة عن تروية القلب. إن انسداد أحد هذه الشرايين يؤدي إلى عدم إمداد القلب بالاوكسجين الكافي و هذا ما قد تكون عواقبه ضيق التنفس و عدم انتظام ضربات القلب و في أسوأ الحالات احتشاء عضلة القلب. و لضمان استمرار تغذية القلب بالأوكسجين اللازم، فلابد من إيجاد طريق للدم يتجاوز منطقة الانسداد و هذا الطريق يُعرف بالـBypass أو مجازة الشريان التاجي. و هذه المجازات هي عبارة عن أوردة مأخوذة من فخذ أو ساق المريض نفسه. يتم ربطها بالشريان الأورطي (الأبهر) من جهة و بالشريان التاجي بعد نقطة التضيق أو الانسداد من جهة أخرى. الهدف الأول لعملية  مجازة الشريان التاجي الجراحية هي تحسين تروية عضلة القلب بالدم الغني بالاوكسجين.

كم تستغرق عملية مجازة الشريان التاجي الجراحية؟

تستغرق عملية مجازة الشريان التاجي الجراحية في ألمانيا من ثلاث إلى أربع ساعات. و أثناؤها يتم إيقاف قلب المريض عن النبض لكي يتمكن جراح القلب من وضع المجازة. تتولى مهمة استمرار تدفق الدم و تروية الجسم بالدم أثناء العملية الجراحية آلة تدعى مجازة قلبية رئوية.

مرضى أجروا عملية عملية مجازة الشريان التاجي الجراحية في ألمانيا

يقول المثل الألماني “حظ سعيد في الكارثة السيئة”، يمتلك بعض المرضى المصابين بتضيق الشريان التاجية حظاً سعيداً في مرضهم الخطير، فتقع منطقة الانسداد لدى بعضهم في موضع يمكّن الأطباء من الجراحة على قلب نابضٍ بدون الحاجة لإيقاف النبض. و هنا يمكن الاستغناء عن آلة المجازة القلبية الرئوية لأن القلب يظل ينبض أثناء العملية. تتطلب هذه العملية خبرة كبيرة و لذلك فلا يجريها جميع جراحي القلب.

ما تكلفة عملية مجازة الشريان التاجي الجراحية في ألمانيا؟

تتعلق تكلفة عملية مجازة الشريان التاجي الجراحية بعدة عوامل مختلفة. إن أراد المريض علاجاً على يد رئيس الأطباء، فأن تكلفة العملية ترتفع بالطبع. أيضاً يزيد سعر العلاج إن رغب المريض بغرفة مفردة بالمشفى. تأتي تكاليف السفر و الفيزا و إقامة أفراد العائلة المرافقة و أخيراً الترجمة بالنسبة للمرضى الأجانب أيضاً كإضافة إلى تكاليف العملية الجراحية.

إن أخذنا بالاعتبار عملية مجازة الشريان التاجي الجراحية الأساسية بدون خدمات إضافية، فعندها تتكلف العملية المريض البالغ وسيطاً نحو 14.700 يورو (أربعة عشر ألفا و سبعمئة يورو) لإقامة علاجية لمدة 11 يوماً في المشفى. و هذا سعر العملية الجراحية يطبق بغض النظر عن وضع الطبيب الجراح لمجازة أو مجازتين أو ثلاث أو أربع مجازات للشريان التاجي. فبغض النظر عن عدد المجازات يتم اعتماد رسم العلاج الشامل رمز FE6E.

تزيد تكلفة العلاج إن كان المريض يعاني من عيب خلقي في القلب. فهنا ترتفع تكلفة العملية إلى 18.700 يورو (ثمانية عشر ألفاً و سبعمئة يورو) لإقامة علاجية لمدة 14 يوماً في المشفى (رسم علاج شامل رمز F03E).

هذه هي تكلفة عملية الـBypass للأطفال و البالغين

ما خطورة عملية الـBypass الجراحية؟

يتم إجراء قرابة 70.000 عملية Bypass في ألمانيا سنوياً. و هذا يعني إن هذه العملية أصبحت إجراءاً روتينياً، و في بعض المشافي تُجرى أكثر من ألف عملية سنوياً في المشفى وحده. و رغم ذلك يبقى هذا العمل الجراحي بعيداً كل البعد عن كونه عملية جراحية بسيطة. فكما هو الحال في كل العمليات الجراحية يمكن أن يصاب مكان الجرح بانتنان جرثومي أو نزف دموي أو بنشوء جلطات دموية. فقد ينتج عن العملية عدم انتظام ضربات القلب أو قصور القلب. و على الرغم من مخاطر العملية فأن أغلب المرضى يتعافون من آثارها بشكل جيد.

المضاعفات الممكنة للعملية

  • من بين مئة مريض يجري العملية يعاني مريض واحد من جلطة دماغية.
  • يعاني 5 مرضى من كل 100 مريض أجروا العملية من احتشاء في القلب في الأربع سنين التي تلي العملية.
  • يضطر 6 مرضى من كل 100 مريض أجروا العملية إلى إجراء العملية الجراحية ذاتها مجدداً في الأربع سنين التي تلي العملية بسبب ظهور انسدادات و تضيقات جديدة في الشرايين.

ما المدة الذي يجب أن يقضيها المريض في المشفى بعد إجراء عملية الـBypass؟

بعد عملية الـBypass تتم مراقبة المرضى في ألمانيا لبضعة أيام في العناية المشددة. من بعدها يتم نقل المرضى إلى القسم السريري العادي لمدة أسبوع إلى أسبوعين. ينتقل المريض من المشفى إلى مشفى النقاهة مباشرة ليباشر برنامجاً للنقاهة لمدة ثلاثة أسابيع.

و هذا يعني أن المرضى يقضون قرابة خمسة أسابيع خارج منزلهم في إطار العملية الجراحية و النقاهة التالية لها.

إن كانت لديكم أية استفسارات حول علاجكم في ألمانيا أو حول مشفى معين، راسلونا عبر البريد الإلكتروني فمساعدتكم تسعدنا!